العدد 43

ملك المحيطات.. البطرس

مرحبًا أيها الإنسان... إذا سمحتَ أريد أن أتحدث إليك قليلاً، وأقدِّم معلومات عن نفسي كطائر من الطيور الكبيرة حجمًا... أنا البطرس... أقضي معظم حياتي ما بين طيران وسباحة... أقتات على السمك وغيرها من الحيوانات البح... اقرإ المزيد

البناء والتقدم، بين تعظيم الدنيا وتعظيم الآخرة

في بيان منزلة الدنيا من الآخرة قال قائل: لما حقّر المسلمون أمر الدنيا أهملوها فتأخروا، والغرب لما عظّمها عمل لأجلها فتقدم، لذا ينبغي على المسلمين أن يَعدِلوا عن النظرة السلبية للدنيا، التي تؤدي إلى إهمالها وإهم... اقرإ المزيد

سلوك المحتسبين

الأصل أن نُجمِّع طاقتنا ونبذلها في مشاريع صالحة نافعة. وحذار من التشتت والتبعثر. فالإنسان محدود الطاقة والمقدرة، محدود التفكير والفهم، محدود المنطق والاستيعاب... فإذا ما تناثرت همّته هنا وهناك، يصاب بالإرهاق وي... اقرإ المزيد

الإسلام والمسألة الأخلاقية

تأملتُ في نفسي أولاً ما الذي ينقصها، فوجدته الخُلُق الحَسَن. تأملتُ فيمن حولي، فوجدتهم يُشْبهونني وقد يكونون أحسن مني. ولكنا جميعًا أفلسْنا في مستوى الخُلُق الحَسَن المطلوب في هذه الشريعة، والمطلوبِ من حامل هذا... اقرإ المزيد

من مظاهر التسامح في الإسلام

تأسس مجتمع المدينة بعد هجرة الرسول -صلى الله عليه وسلّم- إليها على التعددية الدينية والثقافية، ومارس المسلمون ذلك من بعده عمليًّا على مدى تاريخهم الطويل. ويؤكد ذلك ما يعرفه التاريخ من أن المسلمين لم يُكرهوا ... اقرإ المزيد

تلّة الرُّماة

غزوة أحد... تلك التي كانت للمسلمين درسًا لا يُنسى، وعبرة لا يُشترى بها ملء الأرض ذهبًا؛ ذلك أنَّهم طعموا -فيها- مذاق الهزيمة، ونالهم منها شيء من ريح الانهزام... وحينها تيقّنوا أنَّ النصر ليس وعْدًا أبَديًّا، وأ... اقرإ المزيد

الجمال الابتلائي والجمال التعبدي

الجمال في دلالته الأصلية الابتدائية هو الحسن والبهاء والزينة، وإذا تعلق بالإنسان اشترط فيه التناسق والكمال في جميع الأحوال في صيغة كلية لا تقتصر على جزئي من جزئياتها. قال الراغب الأصفهاني في "المفردات" في نص "ه... اقرإ المزيد

هل هناك ما يسمى طبًّا إسلاميًّا؟

قد ينظر البعض للطب كعلم مثل كل العلوم المادية، ويعتبره مشتَركًا إنسانيًّا عامًّا بين كل البشر. وهذا صحيح بعض الشيء، لكن لا يمكن النظر إلى الطب البشري كعلم مماثل لعلوم الميكانيكا أو الرياضيات والحساب، ذلك لأن ال... اقرإ المزيد

طاغية

الـ"أنا" الطاغية تبدأ بـ"أنا" وتنتهي بـ"من أنتم؟"، و"الكِبْرُ بَطَرُ الحقّ وغَمْطُ الناس" (أخرجه مسلم). وهي المعبرة عن طغيان الذات الذي هو أصل الكفر والجحود، يحتقر الأغيار حتى لو كانوا من شعبه أو حاشيته المقربة... اقرإ المزيد

سننية التغيير بين الإعمال والإهمال

للوقوف على المعاني والدلالات الشرعية التي جاء بها الوحي الخاتم المتمم والمكمّل لما تقدمه من الوحي، المصدق والمهيمن والمحفوظ بحفظ الله له، وهذه كلها من خصائصه ومحدداته المنهاجية والمعرفية، يجدر بنا الوقوف دائمًا... اقرإ المزيد