ألوان وظلال

دورة الزمان

هـــــذا خــريـــــفٌ راحــــلُ *** ما جاء عندكَ زائلُ فـنــهارُ يــــومــكَ بـعـــده *** ليـــلٌ وفـيـه تـكـامـــلُ يـتــلــو الشــــتاءَ ربيــعُـه *** والعمـرُ دومًا مائـلُ فَاهْدأْ ولا تقلقْ؛ فتلكَ ... اقرإ المزيد

بين الزيف والحقيقة

شيئًا، وَلَسْنا -كلَّ شيء- نكتشفْ فابْحَثْ -أُخَيَّ- عن الدليل الخالدِ واخضَعْ له، لا تنخدِعْ مِنْ غيرهِ كمن اسْتناروا بالضِّياءِ الشاردِ ذلّوا أمام زوائفِ النور الذي تاهوا به، ولبئْسَ زَيْفُ العابدِ. ***... اقرإ المزيد

الرجاء

محبوسةٌ تلك البسيطةُ في سياجٍ من جَفافْ وبها جَفاءٌ، والمساوئُ حوْلَها قَيْدُ اصطفافْ مَنْ في المشارق والمغارب هُمْ ضحايا بائسونْ لا حصْر يشمَلُهُم، ولا مَنْ في المظالم عابثونْ هذا أنينٌ من عبادٍ تحت نَيْرِ... اقرإ المزيد

سلوان

أقدارُنا تغدو كَسَيْلٍ جارفٍ وتصيرُ مَوْجًا دون حُزْنٍ أو ألــمْ والناسُ قد وُلِدوا فُرادى مثلما قد يرحلونَ، فلا تَلَفُّتَ للعدَمْ لا تكترثْ بأذاهُمُ، لا تلتفِتْ للمشتكِي قُلْ في مُضِيِّكَ: بالعزيمةِ أَغْت... اقرإ المزيد