أدب

رشحات العلم، والأدب

ليسا ضدان لا يجتمعان، ولا نقيضان يتصارعان، بل رافدان إيمانيان، وعملاقان ينسابان، وبالإيمان والإصلاح ينضحان. إنهما "إكسير" الحياة.. غذاء العقل، وثراء النفس، وأشواق الروح. يُحلق بهما المصلح والمؤدب، والمعلم والم... اقرإ المزيد

الكتابة وطقوسها، كيف تستدعي وحي قلمك؟

يقولون "لكل مهنة سرها، فما سر مهنة/ هواية الكتابة وطقوسها؟ وما هو عجيبها وغريبها وطريفها عند الكتاب والأدباء والشعراء؟ وهل إذا تمت هذه المراسيم "الذاتية" لشحذ النفس لدخول محراب الكتابة كانت تلك "وصفة سحرية للن... اقرإ المزيد

رأيٌ في شعر المناسبات

شعر المناسبات -فيما أرى- يُـكتب بخصوص مناسبة محددة، لها عمق تاريخي أو بعد اجتماعي أو ظل أدبي؛ لأجل تذكُّرها والاحتفاء بها وإحيائها لدى الأجيال المتعاقبة. وقد تكون المناسبة محلية أو محدودة بالبيئة، وقد تتسع لتش... اقرإ المزيد

رمزية المرأة في الشعر الصوفي

لا يخرج الشعر الصوفي عن سياق الشعر العربي عمومًا من حيث ارتباطه بالحياة الاجتماعية للإنسان العربي وتعبيره عن الجانب الوجداني والروحي للإنسان؛ غير أن الشعر الصوفي يمتاز باستغراقه في الجانب العرفاني للإنسان والذ... اقرإ المزيد

أقوى من الظروف

من البديهي أن يسعى الإنسان إلى تحقيق ذاته، والشعور بالنجاح والانتصار؛ فكما يقال دائمًا في محاضرات التنمية البشرية، إنه "لا يوجد أصعب من الشعور بالهزيمة للإنسان"، ولعل في قصة العجوز والبحر لإرنست همنجواي عبرة، ... اقرإ المزيد