اعتذار إلى محمد فتح الله كولن

أعترف، بادئ ذي بدء، أنني لم أكن أعرف الأستاذ فتح الله كولن قبل ستّ أو سبع سنوات. فما سبق لي قط قبل ذلك أن وقعت على كتابٍ مِن كتبه، أو قرأت مقالاً من مقالاته، أو وقفت على اسمه في مصدر من المصادر، أو حتى سمعت عن ... اقرإ المزيد