كليلة ودمنة من قصص رجال البلاط (1)

كتاب "كليلة ودمنة" من روائع الأدب العالمي لصاحبه عبد الله ابن المقفع الفارسي (ت142هـ) دفين البصرة، أسلم وعايش كلا من الدولة الأموية والعباسية. اشتهر هذا الرجل بما نقله عن كثير من المصادر التي ضاعت، خاصة من الي... اقرإ المزيد

اللص المخدوع والتاجر

لعل الكثير من الناس وهم يقرؤون أو يسمعون قصص ابن المقفع، ينتابهم الشعور بمفهوم المخالفة -بلغة الأصوليين- في كثير من كلام ابن المقفع. لكن الدارسين لفكر وأدب هذا الرجل يعلمون جيدا أن ابن المقفع(ت756م) كان من رجال... اقرإ المزيد

ابن المقفع وحادثة الصياد والصدفة

روي عن ابن المقفع تعليقًا على كتاب "كليلة ودمنة" قوله:"إنه على الناظر في هذا الكتاب ومقتنيه أن يعلم أنه ينقسم إلى أربعة أغراض: أحدهما ما قصد من وضعه على ألسن البهائم غير الناطقة ليتسارع إلى قراءته واقتنائه أهل ... اقرإ المزيد

“كليلة ودمنة” وخابية الحنطة

لعل ابن المقفع اختاراسم "كليلة ودمنة" عنوانًا لكتابه القيم، لما عرف عن ابن آوى من ذكاء مبطن بالحيل والخداع. و"كليلة ودمنة" هما اسمان لأنثى الحيوان "ابن آوى" وهو الثعلب، رغم أن العرب تسميها "أم عويل" أو "ثعالة".... اقرإ المزيد

القابضون على الجمر

في ظل تسارع الأحداث الدولية وتعاظم ابتلاءات الأمة الإسلامية، يحز في النفس أن نرى زُمرة من العلماء الكبار بين متَّهم أو مطارد أو مسجون... يحز في النفس أن نرى ذلك في زمن كَثُر فيه اللغط حول كثير من المصطلحات ظاهر... اقرإ المزيد