ارتباط قلوب الإنسان بالكتاب العربية بدأت منذ سنوات من حيث لا يمكن تكسيرها إلا بأمر من ربه. فهناك توجد في العالم آلاف من المؤلفين المدونة وغير المدونة المستقلة وغير المستقلة. فهدية جميلة للعصر الحديث المتطور هي أحلام مستغانمي المشهورة بحياتها الأدبية.

كاتبة وروائية جزائرية أحلام مستغانمي ولدت في تونس 13 أبريل 1953. وهي ابنة محمد الشريف الناشط السياسي المتشدد أجبر على النفي خلال حرب التحرير الجزائرية، عرف السجون الفرنسية بمشاركته في مظاهرات 8 مايو 1945, ولما أطلق بعد سنتين في عام 1947 فقد عمله بالبلدية. وعادت عائلتها الى الجزائر حيث قام الاستقلال على أعقابها، وكان والدها مثقفًا وأطلق حملة محو الأمية في جميع أنحاء الإقليم وأشرف على توزيع الأراضي الزراعية على أفقر الناس.

وصفحات أوائل دراساتها كانت في المدارس العربية الجديدة في الجزائر ولذلك كانت مخبرة في اللغة العربية لكونها ابنة أستاذ للغة الفرنسية. وفي طفولتها بدأت استخدام اللغة العربية من حيث قدرتها على الكتابة والتعبير عن نفسها، وكانت هي وزملائها من أوائل المواطنين الجزائريين الذين تعلموا اللغة العربية بدلاً عن الفرنسية. وفي 1973، تخرجت أحلام من جامعة الجزائر بشهادة بكالوريوس في الأدب العربي، وبعد مدةٍ قصيرة من تخرجها من جامعة الجزائر، رفضت التسجيل في برنامج الماجستير الخاص بالجامعة، ورُفضت من اتحاد الكتاب الجزائريين لكونها امرأة تكتب باللغة العربية وتتحدث بصدق وصراحة وحرية عن حقوق المرأة.

تختلف الحواجز من قبل تعليم الفتيات مثل الفقر وزواج الأطفال والعنف الإنساني بين المجتمعات والبلدان. غير أن تغيير ذهن الإنسان تحول إلى قاسية كالحجارة. والناس ينظرون إليها نظرة الذل ويعتبرونها مقيدة في الجدران المربع. هذا هو الحال الذي رفع محمد الشريف همته وصوته لارتقاء ابنته بتكبد من المعارضات والمشقات من حوله.

ولم يؤمن أبوها وقت عائلته بمؤنتهم اليومية، لكن ظهر نضجها بأن تعتنى بهم بالعمل مقدمة لبرنامج شعر كان يبث على الإذاعة الوطنية، ولم ينحصر والدها على المنع، بل رفض أن يسمح لها بالعمل. وكان دائمًا يدمعها وأثنى عليها في مؤلفاتها الشعرية يقول: “هذه ابنتي، تكتب كما تريد، فهي حرة.”

وكان شعرها العربي والذي كان حتى ذلك الحين مقتصرًا على الرجال وكتابتها الجزئية يلائم بتذكير في مجتمع الكتاب الجزائريين.

هناك العديد من السيدات اللاتي اشتهرن بمساهماتهن في مجال الكتابة وبرزن بكتابتهن على الإبداع والإنجاز، لكن تعد أحلام مستغانمي بقدرتها في الكتابة التي تلعب بالكلمات معجبًا ومدهشًا بين السطور فيمن يقرأ من مؤلفاتها التي ترجمت إلى لغات أخرى منها ذاكرة الجسد أصدرت على اسم The bridges of Constantine في عام 2013 وفوضى الحواس على The chaos of the senses في عام 2015 وعابر سبيل على The dust of promises في 2016. واستطاعت تحقيق نجاح كبير في قلوب الإنسان لكون الكلمات في ضميرها ولما أجبرت على تخريج الجزائر استقرت على أول روايتها التي لحقت إلى مرتبة ضمن قائمة الأكثر مبيعًا في العالم العربي.

وفي انتقال الفرنسية في سبعينات القرن الماضي تزوجت من المؤرخ اللبناني جورجس الراسي يشتهر باهتمامه الكبير بالتاريخ الجزائري، أنجبا ثلاثة أبناء في علاقتهما المنكحة فقط وتقطن حاليًا في بيروت. ومن حقائق أحلام مستغانمي الذي يختلف عن سائر المكاتبين كانت أول روائية جزائرية تكتب روايتها وتنشرها باللغة العربية. وفي خلال مراحل المبكر من حياتها سلكت طريق الرشد بالعمل في الإذاعة، وفي الثمانيات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون.

أعمال أحلام مستغانمي

“كتاب على مرفإ الأيام” يعتبر أول ديوان شعري لأحلام مستغانمي أصدرته الشركة الوطنية للنشر والتوزيع عام 1972م. والسر ليهيج أفكار القارئين بالقصائد الرائعة هو ثري بالقصائد عن الصديق وعن الحب وعن الحرب. وتتعرف كل تعريفات المذكورة لها أرواح تجري مجرى الدم صافيًا وخالصًا.

وكتاب ديوان أكاذيب سمكة عام 1993 هو ثالث ديوان شعري من تأليف أحلام مستغانمي، كتب هذه الرواية بطريقة سلسلة عبقرية. وكان استخدام الكلمات فيها بلغة حرة وكلمات طلق بعناية شديدة يدور مغرفة كتابتها هذه عن الحب وكلما يمسه من مواضيع العشق. ويشتمل مجموعات الأفكار والأخطار للروائية الكبيرة فتارت تحبه وتارت تكره بمضمون مواضيع مختلفة الحب، العشق، الأمل، الزواج.

ورواية ذاكرة الجسد عام1993 ذكرت ضمن أفضل مائة رواية عربية، نالت شهرة واسعة واستحسن النقاد بأثاره بين صفوف الشباب وطلاب الجامعات التي تعد من أبرز الروايات أثرت في العالم العربي. ومن أهم ما يقال بمعلقة ذاكرة الجسد تم إنتاجها في سلسلة التلفزيوني في عام 2010. وأحداثها يقص قصة رسام جزائري يدعى خالد بن طوبال، وتنشأ قصة غرامية بين الرسام وبين فتاة جميلة اسمها حياة.

ورواية فوضى الحواس صدرت عام1997 تتناول الرواية التناقضات والتطرف في المشاعر الذي يمر به المواطن. فالمعاركة بين الحب والكره تمزج الكتابة بين المناقضات والصرعات.

ولرواية عابر سبيل عام2003 لها مقام بارز تصفي حساباتها مع الوطن الذبيح يتحول الفصول من الرواية إلى زفة لغوية مترعة بالحزن لحلم الجزائر المجهض.

وكتاب قلوبهم معنا وقنابلهم علينا عام2009 تصف أحداث العرب الذي وقع في العراق. تصنف مستغانمي رواية هذه عن مختلف الأحداث السياسية التي كانت ترنو على ساحة العراقية. يحتمل باب الأول بعنوان شوف بقى جورج بوش وتعلم من مضمون حديث علماء العراق.

العراقي هذا الكريم المهمان كان الباب الثاني من روايتها، وخالتي أمريكا فهو عنوان لباب الثالث شرحت تحت العنوان طرق أمريكا الخبيثة في التدليس والتزوير، وجاء عنوان باب الأخير ب: تصبحون على خير يا عرب بينت في أمر ضحية من العالم العرب. والمستغانمي تتصور الحقائق من الكآبة والأحزان بقدر ما يوجهون أدلة بمشاهدتها عن العالم العرب.

الأسود يليق بك هي رواية أخرى من أحلام المستغانمي صدرت عام2012 وقعت في331 صحفة عن دار نوفل للطباعة في بيروت. تلعب بطبقتي التضاد في الحياة: طبقة الفقر وطبقة الغنى، وتندرج تحت إطارات للأدب الرومانسي عن فتاة فقيرة اسمها هالة وهي التي ما زالت في سن السابعة والعشرين. والبطل في القصة يكون سيدًا للمنطق والعاطفة، ثم تنشأ بينهما قصة حب رائعة مختلفة يختلف بالطبقة الثرية المتمثلة والطبقة الفقيرة المفعمة.

وتعرض رواية نسيان كوم صدرت عام2013 لتشجيع النساء. وتقسم الكتابة الحب إلى فصول أربعة مثل فصل اللقاء والدهشة وفصل الغيرة واللهفة وفصل لوعة الفراق وفصل روعة النسيان. وأما ما يؤديها إلى تسمية “نسيان” لأنها تعتقد بأن النسيان هو القاعدة الأساسية لولادة حب جديد.

وديوان عليك اللهفة نشر في عام2014 مشهورة بأعلى مبيعات الكتب في العالم العربي. تبدأ سطور ديوانها بعنوان “أحتاج أن أحبك ككاتبة”. وتركز معظم روايتها على الحب لأن في روحها حملة مشاعر المرأة الشاعرة والمرأة العاشقة والمرأة الكاتبة. فتلك المشاعر المتضاربة توضح وتؤكد أن ذروة الحب تكف البصر في جميع تفاصيل الحياة، وتشييع الديوان أيضًا ما تيأس من الحبيب بلقائه وتفريقه حيث ذكرت الشيء في متآلف متنوع.

ليس من الخفاء من رواية شهيا كفراق لأن إصدارها أول مرة في عام2018. وتعدها بمثابة سيرة ذاتية للكاتبة باعتبار قصة فقدان الثقة بالحب حيث لا يخلو أي رواية من روايتها إلا بتنبيه لقطات العشق والحب. وعلى الرغم أن رواية شهيا كفراق تطرق أبواب العوامل المثيرة والمدهشة.

وأفضل ما يتأثر من روايتها هي ذاكرة الجسد هي رواية تقوم مقام أدب العربية في عصرنا هذا. ويقول نزار قباني عن روايتها “أحلام روايتها دوختني. وأنا نادرًا ما أدوخ أمام رواية من الروايات. وسبب الدوخة أن النص الذي قرأته يشبهني إلى درجة التطابق فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وإنساني وشهواني وخارج على القانون مثلى”.

وباعتبارها إحدى الكتابات العربيات الأكثر تأثيرًا اختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الكتابة الجزائرية الكبيرة، هذه صوة مما حصلت في حياتها الأدبية.

من أبرز جوائزها

جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد وجائزة مؤسسة نور الإبداعي النسائي لعام1996 لنفس الرواية وجائزة درع بيروت لعام2008 وجائزة وسام الشرف الجزائري لعام2006 وجائزة الشخصية الثقافية الجزائرية لعام2009

مع أن الله قد أنزل رحمته عليها بسعة أفكارها ومناظرها بدرجة لم تكن الطريقة إليها مسهلة إلا بإرادته واختيرت إرهاصة في تشييع لغة العربية وآدابها إلى حجور العالم.

أسلوبها العامي في الرواية

الرواية الجميلة من أشعار وقصص تملأ ضمائر الإنسان بالأفراح والأسرار وتتناول كل موضوع مما يتعلق بالحب لكن يختلف باختلاف المقامات والأحوال. ومن ملتزمات من روايتها عدم انطلاق البخار وقلة عيان، بل كانت كتابتها فيض الخاطر وعفو البديهة. ويبدو عليها أثر ألفاظها وفقرها لأداء معنى واضح معين.

وأسلوبها أقرب إلى أسلوب أدباء مقدمين الذين كانوا يتبعون أسلوب القرآن ورونقه. وطابع البلاغة يظهر أشد ما يكون على تصنيفها حين يقرأ المخاطب، فإنها تستعمل رونق الفصاحة وذوق الاستعمالات وامتازت من تأليفاتها بإشراق على التشبيه وتساوق الألفاظ.

واستعمال الاستفهام في قصيدتها ربما غير قابل للتحديد فعندها تستخدمه لإثراء تجربتها وتجديد حيويتها وإكسابها دلالة نفسية ليفهم من الذى يقرأها عن الحقيقة الكامنة خلف إدراك الحياة.

وكلما تكتب في روايتها يكشف الأسلوب عن كل من شخصيتها ورأيها، فكيفية تصورها للجمهور يتناسب الفئة الموجه لها القصة، وأثر أسلوب أحلام مستغانمي فاش في كلام الناس ولسانهم وعلى الأخص من اشتد خلاطهم بها أو كثرت روايتهم عنها.