السخط يُضّيق الواسع
يعمي عن أنوار الهدى
يهوي بنا بعيداً عن منازلنا
يحرمنا ما في اليد
هو كماء بحر ننهل منه ليروينا
فما يزيدنا غير ظمأ على ظمأ
وطامته الخفية وعاقبته إعراضنا عن الله لفساد قلوبنا
فيستحوذ علينا الشيطان ويحتنكنا شامتاً فينا!.