لآمالِنا السَّــيْـلُ حـُــبًّا تَــدَفَّـــقْ *** فيا لهفَ قلـْبي ويا شوقَ نفْسِي

شِفَـاهيَ ظـمْـأَى لـمـــاءٍ وعَيْني ***  تَحِــنُّ لـسَــعْــدِ خــضَــارٍ وأنْسِ

كيَعْقوبَ نبْكِـــي، ولكِــنْ بُــكـاهُ  *** لإبْـــنٍ، ونَـحْــــنُ لأكْـــوامِ بُــؤْسِ