تنصح الباحثة الأمريكية “سوزانا مسشفيتز “فى جامعة “سالف ريجينا دى نيويورت بنيويورك” بتناول ملعقة من عسل النحل فى الصباح يوميا، لاحتوائها على مركبات “البوليفينول” الطبييعية المضادة للأكسدة التى من شأنها العمل على إضعاف البكتيريا المسببة للأمراض، فضلا عن تركيزاته المرتفعة من السكر التي تسهم فى تدمر الخلايا البكتيرية.
ويعتبر العسل خير علاج لالتهاب الحلق، حيث يمنع الميكروبات من الوصول إلى المنطقة المخاطية و يضعفها، فهو سلاح فعال ضد السعال وهو غنى بالماء المحمل بالأكسيجين، ومطهر مانع للعفونة.
ويفضل عسل الزعتر والخلنجان. كما يفضل عدم استخدام العسل الصناعى الذى يتم تسخينه.
ويجب التأكد من مصدر العسل، لأنه فى بعض الأحيان يتم غشه بإضافة البيض والدقيق!.
المصدر: موقع الصحة واللياقة

Leave a Reply

Your email address will not be published.