(حراء أونلاين) إن التوتر النفسيّ المزمن والطويل يُضعف جهازَنا المناعيّ بشكلٍ أساسيّ ويتسبّب في ظروفٍ تُهدّد صحّتنا العامة، فعندما يضعف جهازنا المناعيّ تقلّ مقاومة الجسم للأمراض تلقائيًّا، وبينما تزداد إمكانية حدوث انقباضٍ في عدوى القناة التنفّسيّة العلويّة[1] بمقدار ثلاث إلى خمس مرّات، يزداد خطر الإصابة بالأزمات القلبيّة أكثر من ذي قبل، وبينما تزداد آلام الظهر والكتفين، يتسبّب التوتر النفسيّ أيضًا في الإجهاد والإنهاك، كما يعجّل التوتر النفسيّ من بلوغ سنّ الشيخوخة من خلال إتلاف الهيكل العام للجسم.

[1] عدوى القناة التنفّسيّة العلويّة: هو مصطلح عام يصف مجموعة من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.

 

About The Author

صهباء بندق

- طبيبة متخصصة في علم الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة - أخصائية الطب الطبيعي والروماتيزم وأمراض المفاصل - كاتبة علمية وصحفية متخصصة في الإعلام الصحي والتثقيف الطبي - عضو اتحاد كُتــــاب مصـــــــر. - تعمل طبيبة أمراض المناعة والروماتيزم في عيادتها الخاصة ؛ ولديها اهتمام خاص بالطب البديل - أعدت أول رسالة ماجستير حول أثر الحجامة على الجهاز المناعي بكلية الطب قسم المكيروبيولوجي - جامعة الأزهر, وقبلت الرسالة بتقدير ممتاز . - صدر لها أكثر من عشرين كتاب في مجالات متنوعة : الأخلاق والفلسفة - الدراسات الإنسانية والإسلامية - البحوث الطبية والعلمية وفنون التداوي المنزلي – الأدب الساخر .

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.