(حراء أونلاين) تنعى مجلة حراء ببالغ الحزن والأسى الأمة المصرية حكومة وشعبًا في ضحايا الحادث الإرهابي الغاشم الذي أودى بحياة سبعة أشخاص وإصابة العشرات في محافظة المنيا.

وتبيّن مجلة حراء أن من يقدم على مثل هذا الفعل لا يمت إلى الإسلام بصلة، فالمسلم لا يكون إرهابيًا والإرهابي لا يكون مسلمًا.

وتؤكد مجلة حراء على أنها حرصت منذ صدورها على محاربة مثل هذه الظواهر الفكرية التي تتبنى العنف والإرهاب، وكرست جهدها عبر مقالاتها الفكرية والعلمية لكي تنقذ الشباب من الوقوع في براثن هذا الفكر الشاذ.

وتبين مجلة حراء على أن الإسلام يدعو إلى المحبة والتسامح ونبذ العنف والقتل ويدعو إلى إحياء النفس (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)(المائدة:32)، لذا تحث حراء الشعب المصري على التكاتف والوقوف خلف حكومته ومؤسساته الدينية من أجل محاربة ومعالجة هذه المشكلة الخطيرة، التي تنخر جسد الأمة، وأن يبذل العلماء في كل العالم الإسلامي جهودًا حقيقية لحل هذه المشكلة والقضاء عليها من جذورها، لتنعم مجتمعنا بالسلم والسلام والتعايش المشترك القائم على الإعمار والبناء.

وفي هذا الصدد تتقدم أسرة مجلة حراء بخالص التعازي لأسر وأهالي الضحايا، راجين من الله الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.