قدم الخبير جيمس بورتر James Porter المشهور في مجال التحكم في التوتر عدة نصائح مؤخرا لعلاج مشكلة الأكل العاطفي emotional eating عبر موقعه الإلكترونيstressstop ، ويقصد بالأكل العاطفي الرغبة في تناول الطعام مع الشعور بالإجهاد أو التوتر وليس الجوع. حيث أن الأشخاص الذين يعانون من حالة الأكل العاطفي لا يتناولون الطعام بسبب الرغبة في الشبع بل بسبب الرغبة في القضاء على المشاعر السلبية لديهم، ولا يدرك بعضهم حقيقة الأمر ويظنون أنهم يتناولون بدافع الجوع الطبيعي، مثل الأشخاص الذين يتعرضون للإجهاد والتوتر في العمل كثيرا فيقومون بشراء العديد من الوجبات السريعة والخفيفة وهم عائدين للمنزل، فهذا يصنفه علم النفس على أنه جوع عاطفي بسبب التوتر وليس جوع حقيقي.

لذلك نصح الخبير جيمس الأشخاص الذين يعانون من الأكل العاطفي لتجنب هذا الأمر، أن يتناولوا الطعام وهم جالسين دائما، وأن يشربوا الماء كثيرا لأنه يساعد على الشعور بالامتلاء ولا يحتوي على أي سعرات حرارية.

وقد حذر أيضا من تخطي أي وجبة أساسية لأن هذا يزيد من إحساس التوتر ويسبب الإفراط في الطعام في الوجبة التي تليها أو تناول الوجبات السريعة، كما أوضح أن ممارسة الرياضة تحد من الإحساس بالتوتر بشكل كبير. وهذا بالإضافة إلى أهمية التدوين لكل ما تضعه في فمك لمدة أسبوعين مع توضيح الحالة النفسية الخاصة بك قبل وبعد تناول الطعام، للتأكد من عدم الأكل بسبب التوتر.

المصدر: www.dailymedicalinfo.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.