(حراء أونلاين) ينمو نبات اللوتس في بيئةٍ طينيّةٍ قذرةٍ، وأبرز ما يميّزه هو أن أوراقه تظلّ نظيفةً على الرغم من نموّه في هذه البيئة القذرةٍ، ولكن ما السرُّ وراء هذا الحدث العجيب؟

 عندما تتكوّن بعض الأتربة على سطح نبات اللوتس، فإن أوراقه تهتز وتتمايل إلى أن تسقط جميع الأتربة من فوقها، وكذلك تقوم قطرات المطر بالمساهمة في نظافة هذا النبات العجيب، حيث تتطاير الأوساخ ولا يبقى لها أيّ أثر عندما تتساقط عليها قطرات المطر.

وقد استوحى العلماء من هذه الخاصّيّة -التي يتمتّع بها نبات اللوتس- فكرة تغطية الأجزاء الخارجيّة من المباني، وكان هدفهم من ذلك هو بناء سطح الأجزاء الخارجيّة للمنازل بطريقةٍ مماثلةٍ لأوراق نبات اللوتس حتى يمكن لمياه الأمطار تنظيف الأوساخ المتراكمة عليها أثناء تساقطها.

About The Author

بوابة حراء

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.