حياتَهما معا يبدءان،
أحلاما وردية يفرشان،
ودا وعشقا يتبادلان،
حتى إذا ابترد الشوق،
وصوّح الورد،
وغشيكما خريف العمر،
فهل على ذلك الود ستبقيان؟
وكؤوسَ المحبة تتساقيان؟
وصفاءَ العشرة تحييان؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.