ألا ليتكَ وجدتَ فارسك،
حبّذا الفارسُ الغريب والجوادُ اليتيم لو التقيا،
وليت صهيلَه الأصيل بهُتافه الوثّاب امتزجا،
ودوّى ذلك الصوتُ الكريم في الآفاق وردّدَا…

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.