(حراء أونلاين) يمكن بسهولة ملاحظة أن الأرض وحتى بعد مرور سنوات طويلة لا تتمكن من امتصاص بقع الدماء، مما يجعل العديد من بقع الدماء التي دامت لمئات السنين دون أن يتم امتصاصها تصبح معالمًا أثريًا ودلائل علمية يتم دراستها من أجل فهم ومعرفة كيف كانت تعيش المخلوقات في العصور الأخرى.

وما يثير الاستغراب والتعجب في هذا الموضوع بشكل كبير هو أن الأرض تتمكن بسهولة من امتصاص المياه والسوائل، ولكنها لا تمتص الدم بنفس الطريقة، لماذا؟ السبب في ذلك هو أن الدم، وبمجرد احتكاكه أو اصطدامه بجسم صلب أيا كان، تقوم جزيئاته بالتماسك بسرعة كبيرة مما يجعل جزيئاته أكبر فأكبر. ومع كبر جزيئاته يصبح من الصعب على خلايا الأرض امتصاصه وكلما أصبحت أكبر كلما ازدادت عملية الامتصاص صعوبة.

لذا فالأرض تقوم بامتصاص نسبة الماء الموجودة في الدم، عن طريق خلاياها ، ولكنها لا تتمكن من امتصاص جزيئاته التي تبقى على السطح.