(حراء أونلاين) أصبح استعمال اللمبة الموفرة ظاهرة عالمية لدى كثير من المواطنين حول العالم، فهي موفرة للكهرباء ومقللة لقيمة الفاتورة، وتتميز هذه اللمبات أيضًا بأنها تعيش فترة طويلة مقارنة ببعض اللمبات الأخرى.

ويجهل كثير منا عددة أشياء عن هذه اللمبات، فمثلاً عندما تتعرض هذه اللمبات للاعطال نضطر إلى استبدالها، ولكن ما لا يعرفه كثير منا أنه يمكن إصلاح اللمبة الموفرة بد من استبدالها، حتى إن بعض مجلة رؤى قدم كتابًا بعنوان: لا ترميها دليل إصلاح اللمبات الموفرة.

والسؤال المهم كيف تقوم بإصلاح اللمبة الموفرة ؟

الادوات المطلوبة لعملية إصلاح اللمبة الموفرة في المنزل .

  • افوميتر و يتم وضعه على وضع الصفارة .
  • مكواة لحام .
  • مفكات .
  • لمبات موفرة قديمة اذا كان متاح .

خطوات إصلاح اللمبة الموفرة .

قم بالإمساك بالكعب النحاسي الخاص باللمبة الموفرة، وفك اللمبة منه بحيث يتم فك الجزء الزجاجي والبلاستيكي، باليد الأخرى وأنت تقوم بالعملية قم بها برفق حتى لا تتعرض اللمبة للكسر، ويمكن هنا استخدام المفك لفصل أجزاء اللمبة.

هنا للتعرف على أي الأجزاء التالفة في اللمبة فيتم ذلك باستخدام الافوميتر؛ حيث يتم توصيله بالأجزاء المختلفة للمبة وعندما يطلق الصفارة اذا فالجزء سليم،إما إذا لم يطلق صفارة إذا فهذا الجزء تالف .

بعد إتمام عملية الفك ستظهر لك اللوحة الالكترونية التي توجد داخل اللمبة، وستلاحظ وجود فيوز زجاجي قم بفصل أسلاك الفتيل الأربعة في اللمبة باليد وهى ملفوفة لذا قم بنزعها ثم قم بقياس الفيوز.

الآن توجه إلى قياس مجموعة الترانزوستر التي توجد في اللوحة الالكترونية، وهى لا تختلف في جميع اللمبات إذا تجد شكلها واحد تقريبًا، وإنما تختلف في القدرة فقط.

أغلب أعطال اللمبات الموفرة يكون في المكثف أو بادئ الإضاءة ونجده بين فتيلين اللمبة أو بين الفتيلين في نهاية الأنبوب الزجاجي، وهو يشبه مكثف اللمبة النيون الطويلة أو الفلوروسنت، لذا قم بتغيير المكثف بآخر بنفس القيمة يمكن أن تحصل عليه من لمبة قديمة تالفة بحيث يكون المكثف الخاص بها سليم فيتم استخدامه مع اللمبة التي يتم إصلاحها،أما إذا لم تجد فيمكن أن تقوم بتجربة توصيل ستارتر اللمبة الفلورسنت.

يمكن أن يكون العيب في أجزاء اللوحة الالكترونية، وهنا يتم استبدالها بأخرى سليمة من لمبة قديمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.