عيناك مظلمتان،
للنور ظامئتان،
وللجمال مشوقتان…
أتحسب يا مسكين،
أنّك قادر على قطع الطريق بعينيك المطفأتين،
والوصولِ إلى خاتمة المسير؟!
وأنَّى للقلب أن يَحيى إذا تاه عن مولاه؟!

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.