إذا كنت ثاويا في قعر الجسد، وعالقا بوحل الشهوات، فمتى إذن تخضرُّ سفوح قلبك وبوشي الزمرد تكتسي روحك!؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.