الإنسان في شِباك الشيطان يتلوّى،

ووليد في أحشاء الدنيا يتراءى،

بأنوار البعث عن يمينه وشماله،

يحمل بشرى الأرحام بأمثاله…

One Response

  1. Avatar
    معاذ خلف

    أعجبني جدا فكرك و مقالك السابق العميق
    دمت بخير استاذ فتح الله

    رد

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.