(حراء أونلاين) نادرًا ما يهبط طائر القطرس -الذي يعيش معظم حياته فوق المحيطات- على الأرض، فهو يحلِّق لفتراتٍ طويلةٍ دون أن يشعر بالتعب، ولا يلزم هذا الطائر البحريّ الضخم سوى فتح جناحيه للريح حتى يظلّ محلّقًا في الهواء، ويمكنه التحِليق لفترةٍ طويلةٍ بهذه الطريقة.

يستخدم القطرس تيّارات الهواء الدافئ والرياح لشقّ طريقه ولتسهيل تحليقه في السماء، ويقطع أميالًا خلال مروره من تيّار هواءٍ إلى آخر، ويتأرجح بالطيران متعرّجًا عبر الريح وجناحاه مفتوحان تمامًا، وعلى الرغم من أن فتح جناحيه -البالغ طولهما ثلاثة أمتار ونصف- باستقامةٍ يتطلّب مجهودًا كبيرًا؛ إلا أنّ هذا الأمر لا يُعدُّ أمرًا صعبًا بالنسبة لطائر القطرس، لأن الله تعالى حباه بنوعٍ خاصٍّ من أنظمة التحكّم والغلق في عظام الجناحين ليظلّا مفتوحين بسهولة، وبفضل هذا النظام الرائع يمكن لطائر القطرس أن يحلِّق في الهواء دون انقطاعٍ أو شعورٍ بالتعب، وبقدرٍ قليلٍ من الطاقة ودون استخدامه لقوّة عضلاته.

 

About The Author

بوابة حراء

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.