كم حلمتُ وتأمَّلْتُ…
من رحم الصحراء، شجرة شَمَّاء،
تنبت وتنمو ثم تعلو وتسمو،
والعناية “الماورائية” من السماء تنـزلت…
حين حان وقتها وأزف زمانها،
فإذا الأفئدة خَفَّاقة، طروبة مشتاقة،
ومن اليأس خرجت، وإلى الآمال توجهت!..

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.