إن رابط المحبة هو الذي يجعل المحبين قلبا خفّاقا واحدا، بنبضاته تحيا البيئة وتستقيم وتنتظم، ومثل هذا الأمر لا يتحقّق إلا بتضحية الغالي والنفيس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.