كم مرةً إلى جهنّم تحوَّلتْ دنيانا،
وكم مرةً جِنانًا خضرًا عادتْ..
أعظم آمالنا، جنةً خضراء نعيدها،
رغم يبس الرياض وإذواء البساتين..

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.