اِبْكِ -يا صغيري- ما شئتَ البكاء!

معكَ سأبكي… وقَدَرانا أن نبكي معًا،

إلى أن يأتي المدد، مثلك كنتُ،

ما يُبكيك كان قد أبكاني…

أَمَّا اليوم، فمِنْ أجْلك أبكي،

ودموعًا غِزَاراً عليك أذرف…

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.