إنسانيين كُنَّا؛
نعشق الجمال، وبه شعرًا نقول..
وفجأةً، سهونا،
وعن وعينا غبنا، وجنونًا جُنِنَّا،
وبمعاول الهدم كُلَّ شيء هدمنا..
أَتُرَانا نصحوا، وإلى فطرتنا نعود،
وفي كنفها نحيا من جديد؟!

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.