(حراء أونلاين) حصل فريق من الباحثين في المركز الطبي التابع لجامعة كولومبيا الأميركية على براءة اختراع أصغر جهاز ميكروسكوبي لتسجيل البيانات.

وكان هذا الفريق استطاع تحويل نظام مناغي بكتيري طبيعي داخل جسم الإنسان إلى أصغر جهاز ميكروسكوبي لتسجيل البيانات، مما يفتح الطريق أمام نوعية جديدة من التقنيات، تستطيع استخدام الخلايا البكتيرية في تسجيل البيانات في شتى المجالات، بدءًا من تشخيص الأمراض وانتهاء بمراقبة الظواهر البيئية.

وأعرب هاريس وانج -أستاذ مساعد قسم الأمراض والأحياء الخلوية في المركز الطبي بجامعة كولومبيا والذي شارك في إجراء الدراسة- أنه سيكون في مقدور مثل هذه البكتيريا عندما يبتلعها الإنسان أن تقوم بتسجيل التغييرات التي تطرأ على النظام الهضمي بأكمله، وهو ما يسمح بإلقاء نظرة غير مسبوقة على ظواهر علمية لم يكن من الممكن الاطلاع عليها من قبل.

يذكر أن فريق البحث أدخل تعديلات على فصيلة من ميكروب يعيش داخل معدة الإنسان يحمل اسم «إيشيريشيا كولي»، وهو ما أتاح لهذه البكتيريا تسجيل التفاعلات المختلفة التي تقوم بها بل ووضع إطار زمني لهذه التفاعلات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.