تافهةٌ أحلامُنا،
هابطة آمالُنا…
إليها نركض لاهثين،
وحولها ندور متعبين…
أيتها اليد الآتية من وراء الغيب!
اكْشفي السّتار،
واطوِ الحجاب،
وعظمةَ الآمال أرينا،
وإلى سُمُوِّ الأحلام ادفعينا،
وإلى عظمة الإنسان ارْفعينا…

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.