وحدهما…
كوَهَنِ النسيم يمضيان،
والطريقَ يقطعان…
لا دمعة حزن من وليد،
ولا خفقة قلب من حفيد…
آلامَ الغربة يحييان،
ومصيرهما يجهلان…
ولكنهما يمضيان، ولا يلويان…
جناحا وروحيهما مشرعان،
بهما يسارعان…
إلىلى سحيق من المجهول يُقْذَفان،
كمَ منْ ضاع عمره، واستنفدَ أيامه…

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.