إذا ذهب الكسل مع الإنسان قال له الذلّ خذني معك، وإذا ألقى بنفسه في أحضان الراحة قال له الحرمان دعني أكن إلى جانبك… من أَلِفَ الراحة ذلَّ، ومن عاش مع الكسل ماتت همته وقلّ حياؤه، وللآخرين مدّ يده.

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.