لا تعلَقَنّ بيابسٍ فهناك ذَا الْغُصنُ النَّضير،
يُهدَى الرّبيعُ جماعةً ولِغيرهم قَحطٌ مَرِير،
فالنّاسُ بَينهمُ يُداوِلُ ربُّنا وهْو الْقَدِير،
وهْو العليمُ متى تهبّ الرّيحُ طَيِّبةَ العبير.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.