مسحةَ أسى، ولوعةَ حزن، وغربةَ روح،
على وجهك رسم القدر…
أنا وأنت عشيقا غربة، وخَدِينا بعاد وضنَى…
يا غرباء الروح، أنتم في هذه الغربة ساكنون،
متى تئنّون، والدمعَ تسفحون؟!
لو فعلتم، لأطلَّ الربيع،
وتساقطت السماء ورْدًا وعطرًا،
واخضرَّ الوجود، وحلَّ الربيع الموعود…

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.