عملك مرآة وجدانك، كيفما تكن سريرتك الجوانية تكن صورة أعمالك البرانية… جميل عملك ينمُّ عن جميل طواياك، وقبيحه ينمُّ عن قبيح طواياك… فشريط حياتك دائرة من أي نقطة تأتيها فإنك تأتي الدائرة كلها… إنْ خيرًا فخير وإن شرًّا فشرّ.

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.