سقيتنا الدَّم، وأطعَمتنا الزَّقُّوم،

وملأتَ الأرضَ دموعًا وحروبًا،

وبات كُلُّ فعل شنيع مقبولاً ومطلوبًا،

وأخسُّ الوسائل من أجلك استُبِيحت،

والمِكْيافِلية غدت دينًا لأساطين المال،

فيا لك من سائل نحس،

جرَّ على العالم الويلات،

وأغرق الدنيا بالشرور والآثام…

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.