تعلمنا الكثير، وقرأنا الكثير، وكتبنا الكثير، لكننا لم نتعلم كيف نثقّف أجيالنا بثقافة أمّتنا الأصيلة، ونعلمها كيف تحترم هذه الثقافة، وتأخذ منها، وتستعين بها على إنارة طريقها، فضعْنا وضاع جهدنا، ولم نجْنِ ما كُنَّا نؤمّل من نهوض حضاري منتظر.