إن الأحداث الرهيبة التي أودت بحياة أكثر من 60 شخصا وجرح الآلاف من المدنيين العزل في غزة أمر غير إنساني ويُشعر بالصدمة والأسى. إنه من غير المقبول أن تستخدم الذخيرة الحية ضد المدنيين، وعلى إسرائيل أن تحترم حق التظاهر السلمي، كما يجب حماية الأطفال والمدنيين للحد من تدهور الأوضاع.

إن هذه المجزرة الأليمة تؤكد الحاجة الملحة إلى يقظة الوعي الاجتماعي والإنساني حول العالم، وضرورة أن تتكاتف العائلة الإنسانية للحفاظ على كرامة الإنسان وقيمته وأهميته.

إنني إذ أستنكر هذا الحادث الأليم أتقدم بخالص التعازي لأهالي الضحايا وأقاربهم، وأدعو الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين والجرحى بالشفاء العاجل، كما أرفع أكف الضراعة داعيا الله باسمه الرحمن الرحيم أن يرشد العالم كافة لإقرار أجواء الأمن والطمأنينة والسلام بين البشر قاطبة، وأن يسود بين أفراد العائلة الإنسانية التقدير والاحترام المتبادل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.