استذكار عظماء تاريخنا والإشادة بذكرهم، هو حق من حقوقهم علينا، ودليل على وفائنا، وهو كذلك عودة إلى أرسخ جذورنا التاريخية والحضارية… وكل محاولة للنيل من مقامهم العالي والتهوين من قدْرهم، إنما هو عملية إقصائية لتاريخنا المشرق عن وجودنا الحاضر.