إن كنت من محبي تناول الحلوى أو قرمشة بعض الشيبس وأنت تدفع عربة التسوق في السوبر ماركت، أو كنت ممن يضعون أطفالهم داخل عربات التسوق على سبيل اللعب والمرح؛ أو التخفف من حملهم ؛ عليك أن تعيد التفكير مليًّا بتلك العادات الخطيرة؛ لأن مقابض عربة  التسوق التي تدفعها بيدك أقذر من مقابض المراحيض العامة!

كشفت دراسة علمية، أشرف عليها باحثون أمريكيون أن عربة التسوق فى السوبر ماركت تحتوى على أكثر 361 مرة من البكتيريا المتراكمة على مقابض أبواب الحمامات والمراحيض العامة.

ووفقًا لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية تبين أن ثلاث أرباع عربات المتاجر التي تم مسحها من قبل العلماء كانت تحتوي على النوع الأكثر ضررًا من البكتيريا، والتي يمكن أن تشمل البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي (إيشريشيا كولى E. كولاي) القاتلة والسالمونيلا.

وأشار الباحثون إلى أن أكثر من 90% من البكتيريا التي عُثر عليها على مقابض عربات التسوق كانت سالبة الجرام؛ وأنها وجدت على ما يقرب من 75% من جميع العربات. وتعتبر البكتيريا سالبة الجرام الأكثر ضراوة وشراسة ومعظم أنواعها مقاومة للمضادات الحيوية، ومن المعروف أن البكتيريا سلبية الجرام تسبب أيضا الالتهاب الرئوى، والأمراض المنقولة جنسيًا، بما فى ذلك السيلان.

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة البكتيريا والجراثيم تتباين من “محل” أو سوبر ماركت وآخر، حسب معايير النظافة المتبعة، ونوعية السلع المباعة، إلا أنها في أحسن الأحوال تبقى نسبة الجراثيم على العربات أكثر 3 مرات من تلك المتواجدة على مقابض أبواب المطابخ، وفي أسوأ الأحوال، أكثر 361 مرة من البكتيريا المتواجدة على مقابض أبواب المراحيض!

 

About The Author

صهباء بندق

- طبيبة متخصصة في علم الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة - أخصائية الطب الطبيعي والروماتيزم وأمراض المفاصل - كاتبة علمية وصحفية متخصصة في الإعلام الصحي والتثقيف الطبي - عضو اتحاد كُتــــاب مصـــــــر. - تعمل طبيبة أمراض المناعة والروماتيزم في عيادتها الخاصة ؛ ولديها اهتمام خاص بالطب البديل - أعدت أول رسالة ماجستير حول أثر الحجامة على الجهاز المناعي بكلية الطب قسم المكيروبيولوجي - جامعة الأزهر, وقبلت الرسالة بتقدير ممتاز . - صدر لها أكثر من عشرين كتاب في مجالات متنوعة : الأخلاق والفلسفة - الدراسات الإنسانية والإسلامية - البحوث الطبية والعلمية وفنون التداوي المنزلي – الأدب الساخر .

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.