أناجيك في الصرصر العاتية                     وفي هدأة النسمة الساجيه

وعند ابتسام الضحى وانسيا                 ب الخرير تدغدغه الساقيه

وعند سكون الخلائق والليـ                   ـل تسابيحه نغمة حانيه

وعند التأزم عند الرضى                       تثبت عقلي ووجدانيه

وفي ذلتي خاشعا ارتجيـ                    ـك لتمنحني العفو والعافيه

وأدعوك حيث دعاك نبـ                       ـيي أيا رب من عمق أعماقيه

وما ثم لفظ يعبر عني                       ويحمل عني أشواقيه

هنا في جلال اللقاء خرسـ                 ت ليفصح دمعي وآهاتيه

هنا خفقاتي دعاء تسا                      مى يرفرف في جنة عاليه

هنا حيث تغدو الخلائق مو                جا تدافع خائفة راجيه

وابصرني قطرة في المحيـ                ـط تقاذفها الموجة العاتيه

وأدرك أني الضعيف الضعيـ                ـف وأنت إلهي أدرى بيه

فجنب سفيني ريح الهوى              وخذني إلى رحمة صافيه

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.