دنياك لا تنسها، وواجباتك فيها لا تتركها، ولكن إياك أن تهمل دواخلك أو تتناسى إعمار قلبك وإنهاض روحك والارتفاع بها إلى أعلى منازل القرب، واجهد أن تكون عطرا يتعالى، يشارك الملائكة في تسابيحها وفي ذكرها وتحميدها..

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.