قال الدكتور أيسر بسالى استشارى الأنف والإذن والحنجرة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا أن الشخير يزداد فى الرجال عن النساء، وذلك لزيادة الوزن أو ترهل عضلات الحلق و التدخين وانقطاع التنفس أثناء النوم وزيادة ضربات القلب مما يسبب الكثير من المخاطر على حياة الإنسان.

وأضاف الدكتور يسرى بسالى أن الشخير عبارة عن انسداد جزئى أو كلى فى مجرى التنفس من أول الأنف حتى القصبة الهوائية، مضيفا أن الشخير له أسباب كثيرة منها حساسية الأنف المزمنة و جوف الأنف واعوجاج الحاجز الأنفى أو تكون لحميات أنفية تعيق مجرى التنفس، أما فى منطقة البلعوم الأنفى وهى المنطقة الداخلية خلف الأذن قد تحتوى على لحمية أو أورام حميدة .

وبالنسبة لأكثر المناطق المسببة للشخير فهى منطقة البلعوم الفمى مثل تضخم حجم اللوزتين أو ترهل عضلات سقف الحلق، كذلك تضخم الجزء الأخير من اللسان، أما منطقة البلعوم الحنجرى فهى تراكم الدهون فى الجدار الدائرى للبلعوم، وكذلك تضخم لسان المزمار أو أورام اللسان المزمار، كذلك ضيق منطقة الحنجرة سواء عند مستوى الأحبال الصوتية أو ما فوقها.

وعن العلاج فقال الدكتور يسرى بسالى أنه دوائى فى حال الالتهابات أو حساسية الأنف أو باستخدام جهاز CPAP لضخ الأكسجين أثناء النوم؛ أو بالتدخل الجراحى لإزالة سبب المشكلة سواء فى الأنف أو الفم أو الحنجرة.

الجدير بالذكر أن الشخير هو عبارة عن حدوث أصوات بدرجات مختلفة أثناء النوم،وقد يصل للإزعاج الحاد مع احتمال حدوث انقطاع للتنفس أثناء النوم،وهى أعلى درجات الشخير وأكثرها خطورة.

المصدر: موقع اليوم السابع

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.