يا أرضنا يا ولود،
يا معطاء، لالا تمسكين!
كم من عجيب تمخضتِِت عنه،
وكم من وليد أثار العالمين،
وقلََلب الموازين…
صراخ آلالامك يشقّّق عنان السماء،
تتعسرين، تتألمين…
على قلوبنا نضع أيدينا صامتين،
والوليدََد العجيب منتظرين…

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.