من ينابيع كوثرية ارتوت،
بنَت وعمَّرت، وصروحًا شيّدت..
ثم أجدبت وأقفرت،
فعادت تلك العيونُ بماء الحياة ترويها،
فتخلّق في أحشائها بعث جديد،
يبشر بالربيع ويزهر بالأمل.

About The Author

بوابة حراء

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.