(حراء أونلاين) تتّصل الهواتف المحمولة ببعضها عن طريق الموجات الكهرومغناطيسيّة، وتَكون هذه الطاقة الكهرومغناطيسيّة في الغالب محسوسةً قبل رنين الهواتف، لأن تبادل المعلومات مع المحطّة الرئيسة للاتصالات يحدث في تلك اللحظة تقريبًا.

أما الشاشات وأجهزة التلفاز فيكون عرضها نتيجة توجيه الإلكترونيّات عبر المجالات المغناطيسيّة، فتؤثّر الموجات الكهرومغناطيسيّة التي تنبعث من الهواتف المحمولة على هذه المجالات المغناطيسيّة، ولذا تحدثُ انعكاساتٌ وتشويشَات وقفزاتٌ في العرض التلفزيوني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.