هناك عديد من الأخطاء الشائعة التي نقع ضحيتها، فنخسر النوم الهانئ الذي تنعكس سلبياته على  بقية النهار وعلى العلاقة الأسرية، وتؤثر على أجسامنا وعلى راحتنا وتؤدي بنا إلى الأرق وقلة النوم.

ومن هذه الأخطاء:

1– مشاهدة التلفاز أو الحاسوب قبل النوم: يخدع الضوء الخافت الصادر من شاشات التلفاز أو الكمبيوتر الدماغ بأن موعد النوم لم يحن بعد، لذلك يعاني المرء من عدم النوم سريعًا بعد ساعاتٍ من التعرض لهذه الأشعة.
2– تفَقُّد الوقت: ابتعد عن تفقد الوقت كلما استيقظت خلال الليل لتتخلص من التوتر الناتج عن معرفة كم من الوقت تبقى لك قبل أن تستيقظ ، وأبعد الساعة عن سريرك وانتظر أن يدق المنبه في موعده المحدد.

3- استخدام الهاتف: أثبتت دراسة أن استخدام الهاتف وقتا طويلا قبل موعد النوم يقلل نسبة النوم العميق خلال مراحل النوم المتعددة وهي أهم مراحل السُبات.

4- ترك الأضواء: تزعج الأضواء الصادرة عن الهواتف المحمولة والساعات المضيئة والأنوار الخفيفة معدلات إفراز هورمون “ميلاتونين” المسؤول عن السبات العميق.

5- تناول الكافيين: سواءً من الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية، إذ ينصح الأطباء بالامتناع عن المشروبات المنبهة قبل 8 ساعاتٍ من النوم نظرًا لبقاء مادة الكافيين لمدةٍ طويلةٍ في الجسم.

6- التدخين: تبين أن معدل النشاط الدماغي عند المدخنين أثناء النوم أعلى بكثيرٍ من غير المدخنين، مما يجعل مزاجهم سيئًا عند الصباح، لذلك إن كنت من المدخنين امتنع عن التدخين قبل 4 ساعات من وضع رأسك على وسادتك.

7- ملابس النوم الضيقة: تؤثر سلبًا على إفراز هورمون “ميلاتونين”، ومن ثم عمق النوم، كما أنها تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم وهو عكس المطلوب تمامًا.

8– النوم على البطن: ابتعد عن النوم على بطنك لأنه مضر ومزعج ونم  على جانبك الأيمن.

لذا تجنب هذه العادات السيئة واستبدلها بأفعالٍ صحية لتنعم بنوم هادئ وتبقى دائمًا متألقًا ونشيطًا.

المصدر: موقع الصحة واللياقة

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.