نشر فتح الله كولن رسالة على موقع Alliance for Shared Values (التحالف من أجل القيم المشتركة) في الأول من سبتمبر/ أيلول الجاري بشأن الظلم الذي يتعرض له مسلمو أراكان في ميانمار.
وذكر غولن في رسالته أن المعاملة التي يتعرض لها مسلمو أراكان المهجرون من أوطانهم في هذه الأيام التي توافق عيد الأضحى المبارك تدمي القلوب، مشيرًا إلى اضطرار الآلاف من مسلمي أراكان لمغادرة منازلهم بسبب الحملات الأمنية التي تنفذها قوات أمن ميانمار هناك واللجوء إلى بنجلاديش.
وأضاف غولن أن منظمات حقوق الإنسان الدولية نشرت تقارير بشأن هدم منازل الآلاف من المسلمين وتعرُّض المئات من المسلمين للتعذيب والاغتصاب، داعيا المنظمات الدولية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، إلى التدخل الفوري لإنهاء معاناة مسلمي ميانمار.
وأوضح غولن أنه من حق مسلمي أراكان الانتفاع من كل حقوق المواطنة، ومن بينها حرية العقيدة والاعتراف بهم كمواطنين، مطالبًا مسلمي العالم بالدعاء لإخوانهم في ميانمار ومد يد العون لهم عبر هيئات الإغاثة.
وتقدم غولن في رسالته بخالص التعازي لأقارب الشهداء من مسلمي أراكان وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم جميعًا الصبر والسلوان، ويعيدهم إلى أحبائهم وأوطانهم التي غادروها.

المصدر: زمان عربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.