الوسواس القهري هو اعتقاد الشخص بفكرة ما (سلبية) والقلق المستمر من تباعيتها مع معرفة الشخص أنها فكرة سخيفة ولا يجب أن يعتقد بها، لكنه بصورة (قهرية) لا يستطيع التخلص منها.
يكون الوسواس القهري على صورة نمط متكرر، من الأفكار والمخاوف والهوس غير المنطقي أو المبرر، تقودك في النهاية إلى القيام بسلوكيات قهرية، تؤثر على حياتك اليومية.
كيف تعرف أنك مصاب بالوسواس القهري؟
الوسواس القهري يتكون من شقين، الأول، هو الفكرة القهرية المتسلطة والثاني هو الفعل الجبري الذي لا يستطيع الشخص مقاومته.
فلنفترض أن لدينا حالة لشخص مصاب بالوسواس القهري بغسل اليدين، فالفكرة المتسطلة تكون هى الخوف المرضي من انتقال العدوى عند مصافحة الآخرين، والفعل هو غسل اليدين بصورة غير عادية أو طبيعية.
في كثير من الأحيان يعاني المصاب بالوسواس القهري من الشق الأول فقط فيصاب بقلق مزمن حيال أمر ما دون أن يأخذ فعل. أو الفعل يكون سلبيًا، فيخشى المواجهة والتصرف. يحاول المصاب بالوسواس القهري بفعل أشياء قد تحاول التخفيف من توتره حيال الأمور التي لا يستطيع مواجهتها فيتجه لأشياء أخرى أو عادات كالتدخين أو فرقعة الأصابع، أو الإفراط في التفكير.
الأسباب
العوامل الوراثية تلعب دورًا مهما في الإصابة بالوسواس القهري وأيضًا التعرض لإحباطات ما أو صدمات ما أو تملك القلق حيال شيئًا ما.
هناك 3 أسباب رئيسية للوسواس القهري:
– السبب البيولوجي: خلل في كيمياء الجسم أو الدماغ
– السبب الجيني: يعتقد الكثير من العلماء أن الوسواس القهري قد يرتبط ببعض الجينات الموروثة
– السبب البيئي: مثل التعرض لظرف معين أو أسلوب التربية أو الطفولة.
أشهر سمات الوسواس القهري
عادة ما يكون الوسواس القهري منحصر في بعض الأشياء الشهيرة مثل:
– الخوف من المرض أو الجراثيم
– الرغبة في التنظيم والكمال
– أفكار سوداوية غير مرغوبة، مثل الخوف من تعرض من تحب للأذى أو تعرضك أنت نفسك للأذى.
– القلق المستمر من عدم إغلاق باب المنزل أو عدم إطفاء الفرن.
أضرار الوسواس القهري
الوسواس القهري يجعل حياة الشخص جحيما فهو دائما يكون قلق ومشغول بأمور من المفترض ألا تثير القلق، بل ويفرط التفكير فيها. أيضًا يُقدر أنه من 60 إلى 90 بالمئة من المصابين بالوسواس القهري هم مصابون أيضًا بالاكتئاب. العديد من المصابين بالوسواس القهري قد تنمو لديهم أفكار إنتحارية.
العلاج
تنقسم أنواع العلاج إلى علاج نفسي وعلاج نفسي ذاتي وعلاج دوائي، والأول والثالث هما متروكان للمعالج النفسي. لكن فيما يلي بعض النصائح قد تساعدك على التخلص من الوسواس القهري:
– اعد تقييم إدراكك العقلي، وحدد المخاوف التي هى مجرد وسواس وليست مخاوف مبنية على أسباب عقلية ومنطقية.
– درب نفسك دائمًا على رفض الوسواس، فقبل أن تغرق في دوامة التفكير والقلق امنع نفسك من البداية من التفكير في المشكلة.
– توقف عن التفكير الزائد واشغل نفسك ووقت فراغك وابتعد عن الفكرة الوسواسية لأنها ستصيب بالضيق والحزن والاكتئاب.

المصدر: موقع غريبة

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.