ولو بهذه الأيدي المصدّعة،

اضرع إلى الله،

فهو مجيبُ كل متوجّع أوّاه..

وهل يرمم ذا الصدعَ سواه؟!

أقبل عليه وناجه “ربَّاه”.

About The Author

Avatar

Related Posts