بالخلود بشّرتَ،
والخوفَ من الزوال والعدم محوتَ،
والقلوبَ رويتَ،
وحزنها مسحتَ،
وإلى الحب دعوتَ،
وبه إلى ربك عرجتَ…
فحبُّكَ للإنسان هو الأعلى نغمًا،
والأعذب لحنًا في سمفونية الكون،
فما أعظم كلمتكَ،
وأجَلّ رسالتك…

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.