حذر باحثون من أن تناول اللحوم المصنعة قد يفاقم من أعراض مرض الربو.
وأشارت دراسة، أجريت على نحو ألف شخص في فرنسا ونشرت في دورية “ثوراكس” الطبية، إلى أن استهلاك أكثر من أربع حصص من اللحوم المصنعة إسبوعيا يشكل خطرا.
ويعتقد الباحثون أن مادة حافظة تسمى “نترايت”، تستخدم في لحوم مثل النقانق والسلامي والخنزير ، هي التي تثير الشعب الهوائية.
لكن خبراء يقولون إن الارتباط لم يثبت بعد، وإن هناك حاجة لمزيد من الدراسة.
وينصح الخبراء بأنه بدلا من القلق بشأن نوع واحد من الطعام، يجب تناول أغذية صحية ومتنوعة.
ويعتقد أن ثمة علاقة بين اللحوم المعالجة والإصابة بالسرطان.
وينصح خبراء بعدم تناول أكثر من 70 غراما يوميا من اللحوم الحمراء والمصنعة، وذلك من أجل الاحتفاظ بصحة جيدة.

وخضع المشاركون في الدراسة لمتابعة امتدت بين عامي 2003 و2013. وكان نحو نصف هؤلاء الأشخاص مصابين بمرض الربو.
وبحثت الدراسة خصوصا في أعراض الربو، مثل ضيق التنفس والصفير المصاحب له وضيق الصدر، وتناول لحوم معالجة: وتضمنت الحصة الواحدة شريحتين من لحم الخنزير وقطعة نقانق أو شريحتي سلامي.
وتفاقمت أعراض الربو في الأشخاص لدى المصابين به عند استهلاك كميات أكبر من اللحوم.
والأشخاص الذين قالوا إنهم استهلكوا أكثر من أربع حصص إسبوعيا، ثماني شرائح من لحم الخنزير وأربع قطع نقانق على سبيل المثال، حدث لهم تفاقم أكبر في مرض الربو بنهاية مدة الدراسة.
لكن الباحثين أكدوا لا يمكن القطع بأن النظام الغذائي هو السبب الرئيسي، لأن هناك الكثير من العوامل في حياة الشخص يمكن أن تؤدي لتفاقم أعراض الربو.

المصدر: بي بي سي عربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.